منتدى شبآبيآت
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أعضآء معنآولكنهم لا يشاركون؟؟ اخواني أخواتي المتصفحين للمواضيع ساشبع رغباتكم في القراءه فهذا رسالة لكم انتم فقط وليس للاعضاء المشاركين معنا بالمنتدى باقلامهم. **اخي/اختي ** العضو المتصفح لقد سجلت معنا بمحض ارادتك فلم تكن مرغما على ذلك فلماذا لا تكتب ولماذا لا ترد ولماذا تكتفي بالقراءة..؟؟ كثير ما تدخل هذه المنتديات ولكن لاتترك لك بصمه ولاحضور يعرفنا عليك أكثر .. مع العلم بأن الهدف من تواجدنا أن تعم الفائده عليك وعلينا بمالديك من علم وثقافه ومواضيع تشاركنا أيها .. ** أخي/إختي ** لا شك ابدا في ان تسجيلكم معنا قد أسعدنا كثيرا جداُ فهذا دليل على ان المنتدى قد نال على إعجابكم على الأقل! ولكن ثقوا تماماً أن سعادتنا هذه لن يكتب لها الإستمرار أبدا وقد يحل محلها الحزن اذا لم تتشرف صفحات هذا المنتدى بما تجود به أنفسكم وبما يمتعنا به قلمكم فهل ستحرموننا من هذه السعاده ؟!! أتمنى أن تكون الإجابه هي تفاعلكم مع المنتدى **اشكرك اخي/اختي ** المتصفح والمتصفحه انقل لكم هذا الكلام بتصرف لعل من بينكم من يخرج من صمت حروفه الى نور ردوده ومواضيعه.. فنحن هنا لنفيد ونستفيد.. اما المشاهده فهذا اخر ما نفكر به في منتدانا :: منتديات شبآبيآت** أرجــو أن لاأكون قد أثقلت عليكم بالكلام ولكن ماطرحت الرسالة ألا لغيرتي على المنتدى وما اشاهده تصفح بدون رد ليكن تواصلنا بالفكر للرقي دائما الى الأفضل فنحن معآ نجعل المنتدى ساطعآ ومتميز .. شكر لسعة صدوركم ادارة منتديات شبابيات

شاطر | 
 

 قصه حققيه1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله العطاس



عدد المساهمات : 46
نقاط : 116
تاريخ التسجيل : 18/11/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: قصه حققيه1   الإثنين ديسمبر 06, 2010 12:38 am

حدث هذا في أحد البيوت حيث كان هناك امرأة مع ابنتها هند في البيت ومعهما الخادمة ففي النهار أوقعت الخادمة صحناً مزخرفاً غالي الثمن فكسرته فصفعتها صاحبة البيت صفعة قوية فذهبت إلى غرفتها تبكي ومر على ذلك الحدث سنتان وقد نسيت الأم الحادثة ولكن الخادمة لم تنسى وكانت نار الانتقام تشتعل داخلها وكانت الأم تذهب كل صباح للمدرسة وتأتي وقت الظهيرة وتبقى ابنتها هند مع الخادمة وبعد أيام قليلة أحست الأم أن ابنتها في الليل تنام وهي تتألم فقررت الأم أن تتغيب عن المدرسة وتراقب الخادمة مع هند سمعت هند تقول : لا أريد اليوم هذا مؤلم , فلما دخلت الأم علهما فجأة فوجئت بما رأته رأت الخادمة تضع لهند الديدان في أنفها فأسرعت وأخذت ابنتها إلى الطبيب ماذا حدث بعد ذلك ؟ لقد ماتت هند , فانظروا صفعة واحدة نتيجتها حياة طفلة بريئة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه حققيه1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شبابيات :: المنتديآت الأدبية :: منتدى ـآ القصص والروآيآت-
انتقل الى: